افضل افضل المنتديات قصائد و اشعار المكتبة الاسلامية افضل العاب راسل الادارة
   
الاقسام الرئيسية
الشعر النبطي
شعراء الفصحى - العصر الحديث
شعراء الاندلس
شعراء العصر العباسي
شعراء العصر الاموي
الشعراء المخضرمون
شعراء العصر الجاهلي

اشعار وقصائد » شعراء الفصحى في العصر الحديث » محمد مهدي الجواهري » يا سيدي اسعف فمي *

يا سيدي اسعف فمي

محمد مهدي الجواهري

   
  القصيدة




يا سيّدي أَسْعِفْ فَمِي لِيَقُــولا



في عيدِ مولدِكَ الجميلِ جميلا



أَسْعِفْ فَمِي يُطْلِعْكَ حُـرّاً ناطِفَـاً



عَسَلاً، وليسَ مُدَاهِنَاً مَعْسُولا



يا أيّـها المَلِـكُ الأَجَلُّ مكانـةً



بين الملوكِ ، ويا أَعَزُّ قَبِيلا



يا ابنَ الهواشِمِ من قُرَيشٍ أَسْلَفُـوا



جِيلاً بِمَدْرَجَةِ الفَخَارِ ، فَجِيلا



نَسَلُوكَ فَحْلاً عَنْ فُحُـولٍ قَدَّمـوا



أَبَدَاً شَهِيدَ كَرَامَةٍ وقَتِيلا



للهِ دَرُّكَ من مَهِيـبٍ وَادِعٍ



نَسْرٍ يُطَارِحُهُ الحَمَامُ هَدِيلا



يُدْنِي البعيدَ إلى القريبِ سَمَاحَـةً



ويُؤلِّفُ الميئوسَ والمأمُولا



يا مُلْهَمَاً جَابَ الحيـاةَ مُسَائِـلاً



عَنْها ، وعَمَّا أَلْهَمَتْ مَسْؤُولا



يُهْدِيهِ ضَوْءُ العبقـريِّ كأنَّــهُ



يَسْتَلُّ منها سِرَّهَا المجهـولا



يَرْقَى الجبالَ مَصَاعِبَاً تَرْقَـى بـهِ



ويَعَافُ للمُتَحَدِّرينَ سُهولا



ويُقَلِّبُ الدُّنيا الغَـرُورَ فلا يَرَى



فيها الذي يُجْدِي الغُرُورَ فَتِيلا



يا مُبْرِئَ العِلَلَ الجِسَـامَ بطِبّـهِ



تَأْبَى المروءةُ أنْ تَكُونَ عَلِيلا



أنا في صَمِيمِ الضَّارِعيـنَ لربِّـهِمْ



ألاّ يُرِيكَ كَرِيهةً ، وجَفِيلا



والضَّارِعَاتُ مَعِي ، مَصَائِرُ أُمَّـةٍ



ألاّ يَعُودَ بها العَزِيزُ ذَلِيلا



فلقد أَنَرْتَ طريقَهَا وضَرَبْتَـهُ



مَثَلاً شَرُودَاً يُرْشِدُ الضلِّيلا



وأَشَعْتَ فيها الرأيَ لا مُتَهَيِّبَـاً



حَرَجَاً ، ولا مُتَرَجِّيَاً تَهْلِيلا



يا سَيِّدي ومِنَ الضَّمِيـرِ رِسَالَـةٌ



يَمْشِي إليكَ بها الضَّمِيرُ عَجُولا



حُجَـجٌ مَضَتْ ، وأُعِيدُهُ في هَاشِمٍ



قَوْلاً نَبِيلاً ، يَسْتَمِيحُ نَبِيلا



يا ابنَ الذينَ تَنَزَّلَتْ بِبُيُوتِـهِمْ



سُوَرُ الكِتَابِ ، ورُتّلَتْ تَرْتِيلا



الحَامِلِينَ مِنَ الأَمَانَةِ ثِقْلَـهَـا



لا مُصْعِرِينَ ولا أَصَاغِرَ مِيلا



والطَّامِسِينَ من الجهالَـةِ غَيْهَبَـاً



والمُطْلِعِينَ مِنَ النُّهَـى قِنْدِيلا



والجَاعِلينَ بُيوتَـهُمْ وقُبورَهُـمْ



للسَّائِلينَ عَنِ الكِـرَامِ دِلِيلا



شَدَّتْ عُرُوقَكَ من كَرَائِمِ هاشِـمٍ



بِيضٌ نَمَيْنَ خَديجـةً وبَتُولا



وحَنَتْ عَلَيْكَ من الجُدُودِ ذُؤابَـةٌ



رَعَتِ الحُسَيْنَ وجَعْفَراً وعَقِيلا



هذي قُبُورُ بَنِي أَبِيكَ ودُورُهُـمْ



يَمْلأنَ عُرْضَاً في الحِجَازِ وطُولا



مَا كَانَ حَـجُّ الشَّافِعِيـنَ إليهِمُ



في المَشْرِقَيْنِ طَفَالَـةً وفُضُولا



حُبُّ الأُلَى سَكَنُوا الدِّيَـارَ يَشُـفُّهُمْ



فَيُعَاوِدُونَ طُلُولَها تَقْبِيلا



يا ابنَ النَبِيّ ، وللمُلُـوكِ رِسَالَـةٌ،



مَنْ حَقَّهَا بالعَدْلِ كَانَ رَسُولا



قَسَمَاً بِمَنْ أَوْلاكَ أوْفَـى نِعْمَـةٍ



مِنْ شَعْبِكَ التَّمْجِيدَ والتأهِيلا



أَني شَفَيْتُ بِقُرْبِ مَجْدِكَ سَاعَـةً



من لَهْفَةِ القَلْبِ المَشُوقِ غَلِيلا



وأَبَيْتَ شَأْنَ ذَوِيـكَ إلاّ مِنَّـةً



لَيْسَتْ تُبَارِحُ رَبْعَكَ المَأْهُولا



فوَسَمْتَني شَرَفَاً وكَيْـدَ حَوَاسِـدٍ



بِهِمَا أَعَزَّ الفَاضِـلُ المَفْضُولا



ولسوفَ تَعْرِفُ بعـدَها يا سيّـدي



أَنِّي أُجَازِي بالجَمِيلِ جَمِيلا


* المصدر : poetsgate.com بوابة الشعراء

   
  احصاءات
 معلومات القصيدة: يا سيدي اسعف فمي
عنوان القصيدة يا سيدي اسعف فمي الشاعر محمد مهدي الجواهري
تاريخ الاضافة 17/12/2007 اضافة بواسطة اصدق شعور
اخر قراءة 20/12/2014 التقييم 9.2 /10 ( التقييمات 6 )
الارسال للاصدقاء 0 مرات الطباعة 39
زوار الشهر 16 اجمالي الزوار 2630

طباعة القصيدة

اخبر صديقك

تقييم البرنامج   

الابلاغ عن مشكلة


   
  الاكثر قراءة هذا الشهر
   
  احصائيات
لمحبي العلم وناشري التقنية

إن كنت ممن يحبون نشر العلم والتقنية وأردت القيام بذلك ، فيسعدنا أن نضع أيدينا بيدك وأن نقدم لك موضوعا جاهزا لنشره في أي منتدى مشارك به أو في صفحات موقعك أو مدونتك مشتملا على المعلومات الأساسية للبرنامج وصورته والتحميل عن طريق هذه الصفحة .

[ للمنتديات ] تظليل ونسخ الكود
[ للمواقع ] تظليل ونسخ الكود